قبل كورونا مرض قتل نصف سكان العالم!

قبل كورونا مرض قتل نصف سكان العالم!

انتشر مرض خطير في معظم أنحاء العالم حصد ملايين الأرواح,وفي بعض الحالات أباد قرىً ومدناً بأكملها.

تعرف على الطاعون الأسود الذي سيجعلك ترى كورونا مجرد نكتة! 

عام 1347 رست سفينة في صِقِلِّية كان أغلب بحارتها متوفين, أمَّا الأحياء فكانت حالتهم رهيبة, وتملأ أجسادهم دمامل سوداء تنزف دماً وقيحاً, وبفزعٍ أمرت السلطات الصَّقلِّية السفينة بالإبحار بعيداً,لكن الآوان كان قد فات !!.فالجرذان المحملة بالوباء,دخلت المدينة,وخلال السنوات الخمس المقبلة سيحصد المرض أرواح 50 مليون إنسان في أوروبا ,أي ما يعادل ثلث سكان القارّة أمّا على مستوى العالم سيقتل 200 مليون إنسان من أصل 500 مليون كان يعيشون على كوكبنا

بدأت قصة المرض في بداية القرن الرابع عشر, وانتشرت الأخبار أنَّ مرضاً فتّاكاً ينتشر في الصين والهند ومصر وسوريا, يصيب مرض الطاعون الجميع!, رجالاً ونساءً ,ومن يصاب به تظهر عليه أورام سوداء على فخذيه وتحت إبطيه, تصل لحجم التفاحة!, وتنفجر تلك التقرحات فيخرج منها الدم والقيح, وحتى أن المريض يصاب بألم فظيع!, ويعاني من الحرارة والقيئ والإسهال, وسرعان ما يموت خلال أيام قليلة على الأغلب, وأحياناً كان المصاب ينام سليماً ويستيقظ ميتاً! 

احتار أطباء ذلك الزمان بما يفعلونه, فلا دواء للطاعون ,وفوق ذلك ينتشر بسرعة رهيبة ,بمجرد أن يمشي شخصٌ سليمٌ بجانب شخصٍ مصاب تنتقل له العدوة ,حتى الحجر الصحي على المرضى لم يجدي نفعاً, وذلك لأن بعض من أصيب به لم تظهر عليهم أعراضه إلا بعد أيام 

كان الأباء والأمهات يرون أولادهم وهم مرضى دون أن يستطيعوا فعل شيئ, لكنَّ الأفظع كانوا يعلمون أنهم وكل من في المنزل سيلحقونهم خلال أيامٍ قليلة!, حاول البعض الهروب من الأماكن الموبوءة, لكن دون أي جدوى, لأن المرض ينتشر بسرعة رهيبة, ويضرب مدينة تلو الأخرى, وحتى الحيوانات لم تسلم من ذاك المرض! فماتت الماشية والدجاج وكل ما يمكن أكله, وحتى الجرذان والحشرات كانت تصاب به وتنقل المرض. 

بقيت الجثث ملقاة في مكانها لعدم وجود من يدفنها, أو عدم تجرؤ أحدٍ على لمسها لدرجة أن شبح الطاعون استمر بالتخييم على أوروبا لسنوات ,لكن على مستوى العالم استمر لقرون! 

برأيك هل سينجو العالم اليوم اذا انتشر الطاعون مجدداً؟