أصبحت نادية، وهي أنثى نمر من  الفصيلة الماليزية، تعيش في حديقة حيوان برونكس بمدينة نيويورك الأمريكية، أول حيوان يتم  إصابته بفيروس كورونا المستجد كوفيد 19  

ويعتقد أن العدوى انتقلت اليها عن طريق الحارس الذي يعمل في الحديقة, حيث صدر عن حديقة الحيوان أنّ القطط أصيبت بواسطة شخص لم تبدو عليه أعراض المرض أو قبل ظهورها عليه

كما أخذ عينات من أنثى النمر “نادية” واختبارها, بعد أن بدأت هي وخمسة نمور وأسود أخرى في حديقة الحيوانات، وفقًا لوزارة الزراعة الأمريكية (USDA), في إظهار أعراض أمراض الجهاز التنفسي، كما لم يلاحظ أي ظهور للأعراض على الحيوانات الأخرى في الحديقة.  

وصرحت حديقة حيوانات “برونكس” إن مختبر مكتب الخدمات البيطرية الوطنية في ولاية آيوا أكّد إصابة أنثى النمر “نادية” والتي تبلغ من العمر أربع سنوات.  

وبالإضافة إلى إصابة نادية، فقد عانت شقيقتها “آزول” من سعال جافّ هي ونمران من فصيلة آمور وكذلك ثلاثة أسود افريقية ، وبحسب حديقة الحيوانات فإنّهم يتوقّعون شفاؤهم جميعاً.  

وصرحت حديقة الحيوانات في البيان الذي أصدرته يوم الأحد أنَّ أنثى النمر  “نادية” قد خضعت للفحص “كإجراء احترازي”، وأضافت ,بأنَّها ستضمن مساهمة أي معلومات تكتسبها حول كوفيد-19 في فهم العالم المتواصل لهذا الفيروس المستجد.   

وأشار القائمون على الحديقة بأنَّ جميع الحيوانات ستُراقب عن كثب, اذ  أنَّه من غير المعروف كيف سيتطور الفيروس في جسم حيوانات مثل النمور والأسود، لذلك فإنّه من  الممكن أنَّ تتفاعل بشكل مختلف مع هذا العدوى. 

وقالت أنَّ أعراض المرض لم تظهر على أي قطط كبيرة أخرى في الحديقة، ومن بينها الفهود والنمور.  

وجدير بالذكر أنَّ حدائق الحيوانات الأربع التي تديرها جمعية الحفاظ على الحياة البرية في مدينة نيويورك، ومنها حديقة “برونكس”، مغلقة أمام الجمهور منذ 16 مارس/ آذار.  

وأضاف البيان أنًه من المقرر اتخاذ تدابير جديدة في جميع المرافق لحماية الحيوانات والقائمين على رعايتها .  

وأشار البيان  إلى أنه “لا يوجد دليل على إصابة أي شخص بكوفيد-19 في الولايات المتحدة بواسطة الحيوانات الى الآن ، بما في ذلك الكلاب والقطط الأليفة”.